خلال فعاليات معرض دمشق الدولي، أطلق الممثل السوري ​حسام تحسين بيك​ كتابه الأول "سكان هذا الزمن" في أولى تجاربه الأدبية بعدما خاض مجال الكتابة في الدراما والأغنيات.

وتعليقاً على كتابه، قال لموقع "الفن" إن معظم الناس أصبحوا يضاهون الوحوش، لكن الوحش نعرف حقيقته ونأخذ حذرنا منه، لكن الإنسان يأتينا بكلام منمق ويأكلنا بالخفاء.

ولفت إلى أن الناس التي عاشت أيام زمان تلاحظ الاختلاف في العلاقات الإنسانية خلال الأيام التي نعيشها اليوم، مضيفاً أنه لا يريد الخوض بالتفاصيل أكثر كي لا يصبح الكلام جارحاً.

وكشف أنه خلال الكتاب المؤلف من 126 صفحة يثبت أن معظم الناس عبارة عن أقنعة من خلال شخص ميسور الحال قلّ المال بيديه فانفض الناس من حوله، وينأى بنفسه عن الناس بعد أن أصيب بالصدمة، ويقرر مسح ذاكرته فيدور صراع بين الإرادة والذاكرة ويصبح شخصاً مهزوزاً قبل أن يصادف قصة غريبة تجعله ضائعاً.