الاسم المرادف للجرأة والقوة والعلامة الفارقة في تقديم البرامج الحوارية للشخصيات الاستثنائية، عاد هذه المرة من قناة "لنا" السورية إنما بأسلوب جديد وبرنامج جديد وإطلالة مميزة للإعلامي اللبناني ​تمام بليق​. يقدم الإعلامي تمام بليق، الشخصية المثيرة للجدل، برنامجاً يحمل عنوان "​لازم نحكي​" ويدور في الإطار الاجتماعي والفني والثقافي والسياسي.

خُصّصت لهذا البرنامج كلفة إنتاجية كبيرة للغاية قُدّرت بـ 70 ألف دولار لتليق بشخصية وثقافة تمام بليق، وتشارك تمام في التقديم الممثلة السورية المميزة والقريبة من القلب للغاية ​رنا شميس​ في أول تجربة لها في عالم تقديم البرامج. وقد بدا الانسجام بين المقدمين سيد الموقف، ما يؤكد على ولادة ديو جديد في عالم التقديم، سيُشكّل حتماً حالة في مجتمعنا الإعلامي اللبناني والعربي.

البرنامج يتطرق إلى مواضيع متنوعة حول الفساد والمشاكل اليومية التي تواجهنا والاحداث الفنية، ويتضمن العديد من الفقرات، بالإضافة إلى فقرة الضيف الذي تتم استضافته في كل حلقة، وقد يكون شخصية فنية أو إجتماعية أو إقتصادية أو سياسية أو إعلامية ومن السوشيل ميديا، وكذلك فقرة "أخد وعطا" بين تمام ورنا لإبداء رأيهما وتعليقاتهما في الكثير من المواضيع العالقة، ويشاركهما تقديم الفقرة هذه الكوميدي عبد الله عقيل من خلال تعليقات ساخرة ومضحكة في الوقت ذاته.
إدارة المحطة قدّمت فكرة البرنامج وعلقت عليها الكثير من الآمال، خصوصاً أن لتمام قاعدة جماهيرية كبيرة في لبنان والعالم العربي، وبشكل خاص في سوريا رغم أنها التجربة الأولى له من خلال هذه النوعية من الأفكار. وقد خُصّص للبرنامج فريق عمل كبير من معدين وباحثين، ليقدم المادة الأفضل ولمواكبة يومية لأهم الأحداث في لبنان والعالم العربي.

هذا البرنامج لن يبعد تمام بليق عن متابعيه في لبنان، هو الذي عُرف عبر قناة الجديد من خلال حواراته الجريئة التي تركت بصمة كبيرة في عالم البرامج. فقد علمنا أنه بصدد التحضير أيضاً لبرنامج جريء للغاية، لكن السؤال الأكبر هل سيبقى في قناة الجديد التي عُرف من خلالها أم سيغادرها إلى محطة لبنانية أخرى؟