بعد تكريم الفنان ​محمد رمضان​ في مهرجان الفضائيات العربية عن مسلسله "زلزال"، أطل في مهرجان الجونة السينمائي ليحضر فعاليات الدورة الثالثة التي انطلقت يوم ١٩ من الشهر الجاري وتستمر حتى ٢٧ من الشهر نفسه.
رمضان دائماً محل انتقادات كثيرة، كان أحدثها انتقاد حفلاته وملابسه بشدة حتى وصل الأمر اللجوء للقضاء لايقافه عن الغناء، ولكنه لا يلتفت لكل هذا ويعرف جيداً طريقه وحلمه الذي يريد أن يصل إليه.
كان لموقع "الفن" لقاء مع رمضان حدثنا فيه عن تواجده بالدورة الثالثة من مهرجان الجونة، كما أخبرنا عن رأيه في من ينتقد أعماله ويطالب النقابة بوقفه عن الغناء.

وعبّر رمضان عن سعاته الكبيرة لتواجده في الدورة الثالثة من مهرجان الجونة، متمنياً أن يحقق نجاحاً كبيراً مثل الذي حققه في الدورتين السابقتين، مشيراً إلى أن برنامج هذه الدورة مليء بالأفلام التي ستنال إعجاب الحاضرين.

وحدثنا "رمضان" عن تكريمه في مهرجان الفضائيات العربية، وعبّر عن سعادته وفخره لتكريمه للمرة الرابعة من المهرجان بتصويت الجمهور، لافتاً إلى أنه سعيد لتقدير الجمهور له ولموهبته.

كما أوضح لنا رأيه بالإنتقادات التي وجهت إليه في الفترة الأخيرة وأشار إلى أنه لا يلتفت لهذا، ويتعامل مع الجميع بإحترام، وتمنى ممن ينتقدونه أن ينتظروا حتى تكتمل صورته فهو ما زال في مرحلة بناء نفسه، مؤكداً أنّ ما يحدث هو ضريبة نجاحه الكبير وأنه لا يهتم سوى بالجوانب الإيجابية فقط.

ورد على أسباب ظهوره بملابس غريبة في الحفلات الخاصة به والتي سببت له مشاكل كبيرة وانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأخبرنا بأن ما يقدمه من عروض هي استعراضية، ويعتمد هذا على أن تكون الملابس التي يرتديها غريبة وغير اعتيادية، وقال "لذلك أنا ألبس هذا متعمداً"، ضارباً مثلاً بالفنانة ​شيريهان​ وأنها كانت ترتدي ملابس غريبة أثناء تقديمها الفوازير.

وفي حفل رمضان الاخير الذي اقيم في الساحل الشمالي، سجد بعد انتهاء الحفل، مما جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي يثورون عليه، وقد أوضح رمضان لنا سبب سجوده في الحفل وأخبرنا أنه حينما وجد حشداً كبيراً من الجمهور شعر أنه يريد أن يسجد ويشكر لله فأوقف الموسيقى وقام بفعل ذلك.

وكشف لنا "رمضان" عن حقيقة زواجه من الممثلة ​حلا شيحة​ وقال ان هذه مجرد اشاعات، وأن حلا شقيقته، وصديقة مقربة لزوجته، متمنياً أن يديم الله بينهما المحبة.

وعن تعاونه مع الشاعر ​أمير طعيمة​ رغم انتقاد الاخير له كثيراً، أوضح لنا أن ما حدث بينهما كان اختلافاً في وجهات النظر وانتهى الامر، مشيراً إلى أنهما الآن على معرفة جيدة ببعضهما البعض ويستعدان لطرح عمل للجمهور قريباً.

ووُجِهت في الفترة الاخيرة دعوات إلى نقابة المهن الموسيقية تطالب بوقف رمضان عن الغناء، وخاصة بعد الجدل الكبير الذي اثير على وسائل التواصل الإجتماعي بشأن حفله، ولكن رمضان لا يهمه هذا الامر ويعرف جيداً طبيعة ما يقدمه، حسبما قال مشيراً إلى أنه يحلم بأن تصل أغانيه إلى كل العالم، واكد على أنه سيقيم حفلات خارج مصر قريباً.

وبسبب الفترة التي قضاها رمضان في الجيش، تعاقد على مجموعة من الافلام ليعوّض غيابه ويرتب أوراقه وما يريد أن يفعله في الفترة المقبلة، لافتاً إلى أنه تعلم من الجيش الكثير من الأشياء التي ستفيده في مشواره الفني.

ورد رمضان على من ينتقدون تكراره لشخصيتي الأب والابن في العديد من أعماله، وأوضح أن المخرج والقصة أيضاً يطلبان منه ذلك، مشيراً إلى أنه على الرغم من تكرارهما إلا انه أجاد تقديمهما، وأقنع الجمهور بشخصيته وهو بدور الاب والعكس.