يعد الممثل حسن عويتي​ من أهم الممثلين من أبناء جيله، وهو ممثل سوري من أصل فلسطيني، ولد في عكا عام 1942.
تخرج بدبلوم في الإخراج المسرحي من المعهد العالي للفنون المسرحية في بلغاريا، وإنضم إلى نقابة الفنانين في دمشق عام 1971، ويقيم في دمشق بعد أن نزح إليها مع عائلته، إثر النكبة الفلسطينية عام 1948.

نجح في الكوميديا والتراجيديا
يتمتع حسن عويتي بموهبة كبيرة، مكنته من تقديم كافة الأنواع الدرامية، فنجح في الكوميديا والتراجيديا وبرع في الأعمال الإجتماعية، كما نجح في الأعمال التاريخية والبيئية الشامية والبدوية.
فنان من طراز فريد في فن التمثيل، وفي كل دور يتصدى له يترك فيه بصمته الخاصة لدى المشاهد، فهو يتعامل مع الشخصية بعفوية وبساطة، تنمان عن حرفية عالية المستوى.
وعلى الرغم من كونه لا يلعب أدوار البطولة المطلقة إلا أنه يعطي العمل الذي يشارك فيه زخمه وبعده، وإذا حاولت أن تتجاوز دوره أو تلغيه فستشعر بأن العمل قد نقص أو اختل.

أعماله
شارك حسن عويتي في ما يقارب المئة عمل في ​الدراما السورية​، نذكر منها "عز الدين القسام" عام 1981 و"البركان" عام 1989 و"جريمة في الذاكرة" و"الدغري" و"اختفاء رجل" عام 1992 و"الجذور لا تموت" عام 1993 و"يوميات مدير عام" عام 1995 و"أخوة التراب" و"القصاص" و"ياسين تورز" عام 1996 و"حمام القيشاني" و"أيام الغضب" عام 1997 و"بطل من هذا الزمن" و"جواد الليل" عام 1999 و"​مرايا​" و"أنت عمري" و"ليل المسافرين" عام 2000 و"​بقعة ضوء​" و"حمام القيشاني" و"صلاح الدين الأيوبي" عام 2001 و"صقر قريش" و"هولاكو" و"حنين" عام 2002 و"ربيع قرطبة" أنشودة المطر" و"زمان الصمت" عام 2003 و"التغريبة الفلسطينية" و"أحلام كبيرة" و"هومي هون" و"عشتار" و"2004 و"عصي الدمع" و"خلف القضبان" و"ملوك الطوائف" و"زوج الست" عام 2005 و"على طول الأيام" و"وشاء الهوى" و"المحروس" و"مشاريع صغيرة" عام 2006 و"أشياء تشبه الحب" و"الاجتياح" و"على حافة الهاوية" و"رسائل الحب والحرب" و"الحصرم الشامي" 2007.

وأيضاً "​أهل الراية​" و"ليس سراباً" و"​طوق الياسمين​" و"أولاد القيمرية" 2008 و"قاع المدينة" و"الدوامة" و"قلبي معكم" عام 2009 و"أسعد الوراق" و"وراء الشمس" و"القعقاع بن عمرو التميمي" عام 2010 و"طالع الفضة" عام 2011 و"الأميمي" و"عمر" و"الشبيهة" عام 2012 و"​العراب​" عام 2015 و"قناديل العشاق" عام 2017 و"​عندما تشيخ الذئاب​" و"ال​حرملك​" عام 2019.
وشارك حسن عويتي في السينما في عدة أفلام، منها "المتبقي" عام 1995 و"شغف" عام 2005 و"العشاق" عام 1998 و"الليل الطويل" عام 1999 و"طعم الليمون" عام 2011.
ومن مشاركاته المسرحية "اظبطوا الساعات، أمواج الأعماق، ليلة القتل، في انتظار أليسار، الزيارة".

معلومات قد لا تعرفونها عن حسن عويتي
غاب عن الأضواء ثلاثة أعوام لأسباب صحية، وعاد عبر مسلسل "العراب" بدور والد "مختار"، خلال الفترة التي يشتعل فيها فتيل الصراع بين عائلته وعائلة الأفندي، إثر خلاف على "معصرة زيت" في خمسينيات القرن الماضي.
أشرف حسن عويتي على أداء الفنان اللبناني ​عاصي الحلاني​ في مسلسل "العراب" من إخراج المثنى الصبح، وقد أبدى إعجابه بشخصية عاصي كممثل، وأثنى على خبرته الواضحة وقدرته على التعبير بالحركة والنظرة، وهو الأمر الذي يُعتبر من أولويات الممثل الناجح.
تزوّج من خارج الوسط الفني، ولديه ولد واحد.
يدرّس منذ زمن بعيد في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، وتخرّج على يديه كبار الممثلين السوريين وأبرز نجوم الدراما السورية.
عوّدنا حسن عويتي دائماً أن يتعامل مع الشخصية التي يتصدى لها بجدية، يحاول أن يوظف كل إمكانياته ومواهبه في سبيل أن يصل بالدور إلى حد الإقناع.