قتل أب من إقليم مديونة في ​المغرب​، إبنه البالغ من العمر 14 عاماً، بعد خلاف حول طريقة حلاقة شعره، وقد طعنه على إثرها بمقص، أدى لوفاته بعد عدة أيام متأثراً بجراحه.
وذكرت صحيفة "الصباح" المغربية أنه عند نقل الإبن إلى ​المستشفى​، أظهر التشخيص الطبي إصابته بنزيف داخلي، وضرر في كليته بعد تعرضها لطعنة مباشرة، وقد وضع تحت العناية المركزة، ثم فارق الحياة متأثراً بجراحه.
وخلال تحقيق ​الشرطة​، أنكر الأب في البداية عملية الطعن، ونسب الأمر إلى أحد الأشخاص، وبعد إطلاع المحققين على تقرير طبي حول وفاة الضحية، تبين أنه يتناقض مع تصريحات الأب.
وبدأت الشكوك تحوم حول تورطة الأب في الجريمة، ليتم إشعار النيابة العامة، التي أمرت باعتقاله، الأربعاء الماضي، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، ليعترف الأب لاحقا بفعلته، قائلًا إنه لم يعتقد أن الأمور ستصل إلى وفاة إبنه.