أثارت الممثلة المصرية ​أسما شريف منير​ جدلاً واسعاً بين المتابعين بعد أن نشرت صورة لها من داخل النادي الرياضي عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي بدت فيها شفتاها منتفختين.
وتفاعل المتابعون مع الصورة بشكل كبير، فيما إنتقد البعض خضوعها لعملية تجميل، إذ قال أحدهم :"فختى شفايفك ليه كنتى بطبعتك اجمل؟، انتى نفختى شفايك؟؟، مش لاقية على وشك خالص الاول كان اجمل كتير".
ومن ناحية أخرى، كانت صدمت أسما الجمهور بعد نشرها صورة ظهرت فيها برفقة زوجها الممثل محمود حجازي، ظهرا فيها من داخل غرفة نومهما.
وما أثار الجدل أكثر، هو إطلالتهما في هذه الصورة، إذ بديا وهما يجلسان على السرير، وكانت ترتدي أسما روب الحمام وتلف رأسها بفوطة وكأنها خارجة للتو من الحمام، فيما ظهر حجازي وهو يقرأ الصحيفة وأمامهما الفطور.