توفيت فتاة روسية تدعى يفغينيا شولياتفا تبلغ من العمر 26 عاما، وذلك بعد تعرضها ل​صعقة كهربائية​ في حمام منزلها.
وفي التفاصيل ان الفتاة تعرضت للصعقة بسبب استعمالها هاتفها الذكي أثناء الاستحمام والذي كان موصولا بالكهرباء عبر الشاحن.
وتعيش عائلة الفتاة صدمة كبيرة، خصوصا وأن هذه الحادثة حصلت بشكل مفاجئ وغير متوقع، واشار مقربّين من الراحلة انها كانت مرحة وتحب الحياة وأن هاتفها لا يفارقها ابدا، فهي تصوّر الحيوانات والأطفال من خلاله، وتنشرهم على حسابها الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي.