كشف المخرج ​باسل الخطيب​ لموقع "الفن" أنه وصل إلى ​أستراليا​، برفقة الممثلين السوريين ​كندا حنا​ و​محمود نصر​، للمشاركة في مهرجان "شام" الثاني في أستراليا، ليعرض من خلاله فيلمي "​الإعتراف​" و"​دمشق حلب​"، بين مدينتي سيدني وملبورن.
وأكد أنه كان يتمنى أن يرافقه الممثل السوري دريد لحام في هذه الرحلة السينمائية، خصوصاً أنه أدى دور البطولة في الفيلم الثاني، لكن ظروفاً خاصة منعته من ذلك.
وأشار الخطيب إلى أنه سيمضي هناك عشرة أيام، على أن يعود ويكمل تصوير مسلسل "حارس القدس" في حلب، بعدما صوّر العديد من المشاهد في دمشق، وكان قد بدأ تصويره في مطلع أيلول/سبتمبر الحالي، وعبر هذا العمل عاد الخطيب إلى الدراما التلفزيونية بعد غيابه لأربع سنوات.
وشدد على أن "دمشق حلب" هو أكثر فيلم سوري، عرض حول العالم والبلاد العربية.