خرجت الإعلامية ​حليمة بولند​ على متابعيها بعباءة حمراء ضيقة استعرضت فيها مفاتنها، ووضعت برقعاً أسود على وجهها وتمايلت بدلال على أنغام إحدى الأغنيات فرقصت بالكثير من الغنج، ووثقت رقصها بمقطع فيديو أثار ضجة واسعة وموجة انتقادات وذهب البعض الى إعتبار فعلتها هذه منافية للحشمة أو كونها تتعارض مع العادات والتقاليد البدوية السعودية خاصة والعربية عامة.

وكانت حليمة سبق ورفضت تصنيف ملابسها بأنها مثيرة، فيما أكدت أنها ملتزمة بأداء صلواتها، وقالت في شهر مارس/آذار الماضي، في لقائها مع برنامج "كلام نواعم"، المذاع على فضائية MBC السعودية، أن طريقتها في التعامل والملابس التي ترتديها يمكن تصنيفها كـ"دلع وأنوثة "، وليست إثارة.