هاجمت عارضة الأزياء العالمية كارا ديليفين المنتج الأميركي ​هارفي واينشتاين​ المتهم بالتحرّش بالعديد من النجمات وزعمت بأنه هددها بأن تكشف عن شذوذها الجنسي في هوليوود وأجبرها على إخفاء ذلك.

وقالت كارا بأن هارفي طلب منها توظيف رجل مثليّ الجنس ليكون حبيبها وتصطحبه معها في المناسبات بهدف إخفاء شذوذها عن العالم معتبراً أن ذلك لن يجعلها ممثلة ناجحة في هوليوود.

وأشارت كارا الى موقف تعرّضت فيه للتحرّش عام 2017 قائلة: "أثناء تواجدنا في أحد الفنادق للبحث في الدور الذي سأحصل عليه، تلقيت دعوة للذهاب إلى غرفته وشعرت بالخوف الشديد".

وأضافت كارا: "عندما فتحت الباب شعرت بالآمان لرؤية امرأة أخرى في الغرفة فاعتبرت أنني لن أكون معه بمفردي، لكنه طلب مني تقبيل المرأة أمامه، فذهبت نحو الباب ليقف أمامي وحاول تقبيلي على شفتي فأوقفته وتمكنت الخروج من الغرفة".