في الثالث من كانون الأول/ديسمبر عام 1951، ولد الممثل المصريعماد رشاد​، وبعد إنتهائه من دراسته الثانوية قرر أن يلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية في قسم التمثيل والاخراج لرغبته في أن يحترف التمثيل، وقد أجاد تقديم شخصيات رومانسية وشخصية الشاب المستهتر وأدوار الشر والكوميدية أيضاً، وقد إشتهر بلكنته التي بها تلعثم في حرف الراء وكان يستخدمها بخفة دم، ومنذ بداياته شارك مع كبار النجوم.

البداية من التلفزيون وفوازير نيللي وشيريهان
بعد تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية تعرف بالصدفة على المخرج محمد فاضل والذي رشحه ليلعب أحد الأدوار في السهرة التلفزيونية "البيانو"، وعمل تحت إدارة فاضل فأظهر موهبته وشارك بعدها في الفوازير التي حققت له نجاحاً كبيراً فشارك مع نيللي وشيريهان في الفوازير الخاصة بهما.
ورشحه بعدها الفنان محمود ياسين ونيللي للمشاركة في بطولة "مع تحياتي لأستاذي العزيز" والذي حقق له شهرة واسعة، وقد تميزت أعماله بتقديمه اللون الإجتماعي الرومانسي والذي يتخلله أحياناً بعض الكوميديا فكان صاحب ظل خفيف على الشاشة.

أعمال فنية مختلفة ونجومية الصف الثاني
على الرغم من عدم حصولعماد رشادعلى البطولة المطلقة، لكنه حقّق إسماً ونجومية من خلال أدواره الثانية، التي تركت بصمة وعلامة جعلتاه من الفنانين المتواجدين بقوة، خصوصاً مع ظهوره في أواخر السبعينيات وحتى الآن، فقدم أعمالاً درامية بلغت حوالى 150 مسلسلاً مثل "الشاطئ المهجور" و"حصاد العمر" و"لا يا ابنتي العزيزة" أمام عبد المنعم مدبولي، وقدم شقيق عميد الأدب العربي طه حسين في مسلسل "الأيام" والذي لعب بطولته ​أحمد زكي​ و"ميراث الغضب" و"اللقاء الأخير" و"عائلة الأستاذ شلش" و"الشاطئ المهجور" و"يحيا العدل" و"أهلا بالسكان" و"هربانة منها" و"زهرة وأزواجها الخمسة" و"ملح الأرض" و"المرافعة"، كما حقق شهرة كبيرة بدروه في مسلسل "العطار والسبع بنات"، بعد أن قدم شخصية شقيق ​نور الشريف​ بطل العمل وهو الشقيق الشرير الأناني، الذي يتغير مع الزمن واستطاع أن يحقق نجاحاً بالشخصية، وقد ظهر في رمضان الماضي في مسلسل "إبن اصول" مع ​حماده هلال​، وله مشاركة أيضاً في مسلسل سعودي بعنوان "عودة إلى الحياة".
ومن افلامه "لقاء هناك" و"الشيطان يدق بابك" و"عاصفة من الدموع" و"أبو البنات" و"علاقة خطرة" و"دعوة خاصة جدا" و"عشرة على عشرة" و"برج المدابغ" و"رحلة الشقاء والحب" و"النصيب مكتوب" و"المحترفون" و"الأستاذ يعرف أكتر" و"البوليس النسائي" و"العودة والندم" و"الشيطانة" و"شاويش نص الليل" و"آه وآه من شربات" و"كارت أحمر" و"أمريكا شيكا بيكا" و"قط وفار" ومؤخرا ظهر في فيلم "ليلة هنا وسرور" مع ​محمد إمام​ و​ياسمين صبري​.
وإلى جانب الدراما والتلفزيون والسينما كان لعماد رشاد مشاركات مسرحية، فقد شارك في "هاملت" و"الملياردير" و"راقصة قطاع عام" و"دبابيس" و"على بلاطة" و"ليلة فل" و"يوم شيكا بوم" و"مرسي عايز كرسي".

رفض الإنضمام لفرقة ​محمد صبحي​ وشكر الزعيم ​عادل إمام
أثناء دراسته التحق عماد رشاد في استوديو الممثل محمد صبحي، ولكنه رفض أن يكون ضمن فرقة محمد صبحي المسرحية، على الرغم من اعترافه بأنه تعلم منه الإلتزام واسرار المهنة لكن صبحي كان يشترط التفرغ التام للعمل وهو ما لا يتلاءم مع عماد رشاد والذي كان يرغب في الإنتشار. أما عادل إمام فقد اثنى على دور عماد رشاد في مسلسل "عائلة مجنونة جدا" وهو ما اعتبره شرفاً كبيراً.

عودة تثير الجدل بعد تغير ملامحه
بعد غياب عاد عماد رشاد منذ سنوات قليلة ليشارك في بعض الأعمال، منها "سرايا حمدين" وكان قد ظهر في بعض الصور مع فريق العمل فأثار حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي للتغير الكبير في ملامحه فبدا متقدما في العمر وقد ظهر بشارب ولحية ليختلف تماما عن ملامحه وهو شاب.

متزوج من ممثلة معتزلة
تزوج عماد رشاد من زميلته الممثلة راوية صالح، التي ظهرت في اواخر السبعينيات، وقدمت بعض الأعمال قبل أن تقرر الاعتزال في التسعينيات والتفرغ لحياتها الزوجية ولتربية ابنتها ياسمين وابنها نديم، وبزواجهما يعيش عماد رشاد واسرته بعيدا عن الأضواء والميديا ولم يحترف أي من ابنائه الفن.
إلا انه تعرض لموقف حينما نُشر بأن إبنه تعدى على ضابط، وتم القبض عليه في قسم البحر الأحمر، وهو ما جعله يقرر الرد على هذه الشائعة مؤكدا بأن إبنه لم يكن هو صاحب الواقعة، وانما شخص آخر يدعى تامر ونجله يدعى نديم. كما تعرض لشائعة أخرى وهي الخبر الذي انتتشر ويؤكد منعه من السفر ولكنه ايضا نفى الأمر، وقال إنه ليس هو وانما عماد محرم وتشابه الإسم فقط يوقعه في مثل هذه الشائعات، فهو لم يمنع من السفر.