واجه الفنان المصري ​أحمد سعد​ موجة من الإنتقادات مع حلول فصل الصيف واستعراض صوره على شاطئ البحر وقد كشف فيها عن شعر صدره الكثيف الذي يغطي جسده بالكامل، ونصحه العديد من المتابعين بإزالة شعر صدره معتبرين أن مظهره يخدش العين.

أحمد سعد لبّى نداء المتابعين وحلق شعر صدره وخفف من شعر جسمه احتراماً لعين المشاهد الذي انتقده بشدّة، لكن من غير المقبول أن تصل حدة الإنتقاد الى درجة التجريح وتشبيهه بالغوريلا من دون مراعاة طبيعة جسمه وكثافة الشعر في صدره.

لفتة مميزة من أحمد سعد أن يقبل الإنتقاد من دون الرد بطريقة عدائية والإصرار على شعر صدره بل حلقه، وقد بدا مظهره أفضل بكثير من السابق.