يعود "​مهرجان أيام فلسطين الثقافية​" في دورة ثانية من 27 إلى 30 أيلول/ سبتمبر وذلك بعد توقفه لأربعة أعوام.
المهرجان تنظمه ادارة "مسرح إسطنبولي" و"جمعية تيرو للفنون"، بالتعاون مع وزارة الثقافة، ومؤسسة دروسوس، وبلدية صور، والاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان، وسيمتد على أربعة أيام، وسيشهد مجموعة عروض فنية على "المسرح الوطني اللبناني" في مدينة صور.
ويهدف المهرجان إلى تظهير الثقافة والتراث الفلسطينيين، عبر تنظيم مجموعة عروض مسرحية، وسينمائية، وموسيقية، إلى جانب ندوات ومعارض ومساحات للفنون التشكيلية، بغية الإسهام في الحفاظ على الهوية الفلسطينية وذاكرتها أيضاً.
وعن المهرجان قال مؤسس المسرح الوطني اللبناني الممثل والمخرج ​قاسم إسطنبولي​: الدورة الثانية من مهرجان أيام فلسطين الثقافية ستوجَّه تحية إلى شخصيات فنية، وأدبية راحلة أسهمت في إبراز الفن الفلسطيني، أمثال الكاتب والأديب سلمان الناطور، والفنانة ريم البنا، والشاعر سميح القاسم، ورسام الكاريكاتير ناجي العلي، والمخرج والمصوّر هاني جوهرية، والتشكيلي كمال بلاطة، وستكون جميع فعاليات المهرجان بالمجان للجمهور.
يذكر أن النسخة الأولى للمهرجان، انطلقت أيضاً من مدينة صور عام 2015، وشملت وقتها مجموعة أنشطة فنية ركزت على الأغنيات والمسرحيات الشعبية التراثية، والأزياء الفولكلورية أيضاً.