للبساطة والرقي عنوان، تملك سحراً غريباً في عينيها ورغم جمالها أدت في مسيرتها دور شاب ولم تأبه لأنوثتها. تؤمن أن سلّم النجاح تتسلقه درجة درجة، تحب التمثيل الى جانب الممثل ​يوسف الخال​ و​باسم مغنية​ و​طوني عيسى​ و​يورغو شلهوب​، ومن الممثلين السوريين ​تيم حسن​ و​باسل خياط​ و​قصي خولي​.
كارمن بصيبص​ لا تطمح الى الشهرة وصبورة الى أقصى الدرجات، ومنذ 10 سنوات في هذا المجال وهي تنتقي أدوارها بعناية، وتعرف أن تقول "لا" للأدوار التي لا تخدم مسيرتها التمثيلية.

نشأتها
ولدتكارمن بصيبصيوم 9 تشرين الأول/أكتوبر عام 1989. وقد شاركتكارمن بصيبصفي عدة إعلانات وهي في سن الخامسة عشرة من عمرها، وكانت ترغب في صغرها أن تدخل عالم السياسة وان تقوم بدراسة الحقوق، إلا أنها دخلت عالم الفن والتمثيل، درست الإخراج وقامت بإخراج عدّة أفلام قصيرة.

إنطلاقةكارمن بصيبصنحو الشهرة
كانت بدايتها الفنية عام 2011 في المسلسل المصري "الجامعة" عندما ظهرت كطالبة ​لبنان​ية تدرس في الجامعة الاميركية.
شاركتكارمن بصيبصبمسلسل "نكدب لو قلنا ما بنحبش" عام 2013 الى جانب الممثلة المصرية يسرا والممثلة ​أمينة خليل​، ثم استكملت مسيرتها في لبنان وقدّمت "سمرا" و "يا ريت" عام 2016 و في عام 2015 "​درب الياسمين​"، عام 2014 "إتهام" الى جانب الفنانة ​ميريام فارس​ والممثل المصري ​عزت أبو عوف​. ​​​​​​​عادت للظهور في مصر بمسلسل "الزيبق" عام 2017 بدور مريم، وأدتكارمن بصيبصدور البطولة في مسلسل "ليالي أوجيني" الى جانب الممثل التونسي ​ظافر العابدين​ عام 2018، وكررت التجربة معه في بطولة مسلسل "عروس بيروت" عام 2019، وغنّت كارمن بصيبص في المسلسل كما تتطلب منها الدور، رغم أنها المرة الأولى التي تتحدى نفسها بهذه التجربة، ولكنها لا تفكر بتاتاً في دخول المجال الغنائي بعد هذه التجربة، ولم تفكر يوماً في هذا الموضوع.​​​​​​​

​​​​​​​كارمن بصيبصفي السينما​​​​​​​

خاضت كارمن بصيبص أيضاً تجربة الشاشة الكبيرة من خلال فيلم القديسة مورين عام 2018، فقامت بتغيير اطلالتها معتمدة الشعر القصير، وهي تجسد شخصية فتاة تعيش على أنها صبي كي تدخل الرهبنة. لم تأبه لظهورها كالصبي من دون ماكياج، بل سعت الى إبراز الدور بكل طاقاتها، وأكدت في حديثها ضمن برنامج "ما بدا هلقد" مع رئيسة التحرير الإعلامية هلا المر أن دور القديسة مورين عالجها نفسياً من الداخل، وأخرج منها الكثير من الأحاسيس والمشاعر التي عبّرت عنها في الفيلم، كما قالت كارمن بصيبص إن هذا الدور شكل بالنسبة إليها تحدياً كبيراً.​​​​​​​​​​​​​​

​​​​​​​كما قدّمتكارمن بصيبصفيلماً ايرانياً، يجسد القضية السورية بدور لاجئة سورية، وهو فيلم قصير بعنوان "بتوقيت الشام" عام 2017 ، وقد حاز الفيلم على ​جائزة​ أفضل فيلم قصير في مهرجان فجر السينما الدولي. وعملتكارمن بصيبصفي اخراج عدة افلام روائية قصيرة أشهرها "لبين ما يجو" وقد شارك الفيلم في مهرجان "كان" في فرنسا ومهرجان "دبلن"، وحصل على المرتبة الثالثة في ​مهرجان بيروت السينمائي​، وشاركت أيضاً في فيلم "تلتت" عام 2016.

​​​​​​

​​​​​​​حياةكارمن بصيبصالشخصية​​​​​​​
ترفض كارمن بصيبص دائماً التحدث عن حياتها الشخصية، معتبرة أن حياتها الخاصة هي ملك خاص بها، وليس من حق أحد التعرف على أي شيء يخصها. من المعروف أنها متزوجة وأن زوجها من خارج الوسط الفني، وهو رجل أعمال لبناني.
صرحت في إحدى المقابلات أن علاقتها قوية بزوجها، وتشعر بالثقة الشديدة معه، وهي على وفاق تام مع عائلته ووالدته.
وأكدتكارمن بصيبصأنها تخاف من الموت ويستفزها التكبر وقلة الأخلاق، وهي تحب رقص الفلامينغو، وأكدت في إحدى المقابلات أنها تلقت العديد من التعليقات من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الذين شبهوها بالفنان الفلسطيني محمد عساف لأسباب تجهلها، وهذا أكثر ما يضحكها.