قبل ايام انتشرت صورة لزوجة ​كاظم الساهر​ الأولى التي انفصل عنها قبل سنوات، وذلك أثناء حضورها الى جانب الساهر حفل زفاف إبنهما "عمر" الذي أقيم في المغرب، كما أُعيد نشر صورة للساهر مع زوجته من عرس نجله "وسام" قبل سنوات.
بعيداً عن الفن، ملفت بشدة رقي الفنان كاظم الساهر بتعامله مع طليقته وأبنائه، فهو يحرص دوماً على إحترام خصوصية انفصاله عن زوجته ولم يُدلِ يوماً بأي تصريح يؤذي طليقته بل حفظ لها مكانتها في حياته، كما يظهر دوماً الساهر الى جانب ولديه "وسام وعمر" ويشاركهما كل تفاصيل حياتهما حيث تبدو العلاقة بينهما أكثر من قوية ودائماً ما يبدو محاطاً بهما.
جميل أن يكون فنان بحجم كاظم الساهر قادراً على ضبط عدم تأثير الشهرة والنجومية على علاقاته الأسرية، وكذلك احترامه الكبير لطليقته وتقديره للمرحلة التي جمعتهما.