بعدما دخل في غيبوبة إثر حادثة التزلج الخطيرة التي تعرض لها أثناء ممارسته هذه الرياضة في فرنسا نهاية كانون الأول من عام 2013، استفاق بطل العالم السابق لسباقات فورمولا 1 للسيارات، ​مايكل شوماخر​، من الغيبوبة التي دخل فيها منذ ست سنوات.

وأصبح شوماخر البالغ من العمر 50 عاماً مدركاً لما يدور من حوله، بعد تلقيه علاجا يعمتد على الخلايا الجذعية في مستشفى باريسي، وفق ما ذكرت ​صحيفة لوباريزيان​ الفرنسية أمس الأربعاء والتي نقلت عن ممرض قوله: "يمكنني أن أقول لكم إنه (شوماخر) بات واعيا".
وكانت الصحيفة أفادت في وقت سابق بأن السائق الألماني الشهير نقل لمستشفى لتلقي "علاج سري"، مشيرة إلى أن العلاج اعتمد على نقل خلايا جذعية إلى جسم شوماخر تساعد في تقليص الالتهابات.