قتل الممثل البريطاني ​كيريل بيلوروف​ 32 عامًا صديقته المخرجة ​لوريلين غارسيا بيرتو​ البالغة من العمر 34 عامًا في منزله. في التفاصيل، قام كيريل بخنق المخرجة الشابة حتى توفيت وربط رجليها ويديها ووضعهما خلف ظهرها ثم وضع جثتها في أكياس القمامة ودفنها هي وعارية من دون أية قطعة قماش في الجزء الخلفي من شقتها بلندن حسب صحيفة "ميرور" البريطانية. وبعد ان انتهى الممثل من جريمته أخذ هاتف القتيلة وشاهد أفلاما إباحية عليه. بعد ايام تم اكتشاف الجريمة بعد ان اختفت الضحية ولم تذهب لعملها، فتوجت الشرطة الى شقتها ليجدوا جثتها وما زالت المحاكمة مستمرة.