هو صانع النجوم ومكتشفها، مؤسس أبرز البرامج الفنية اللبنانية الناجحة والتي ذاع صيتها في العالم، هو المخرج المبدع ​سيمون أسمر​ الذي صنع من أشخاص موهوبين نجوماً ونجمات ذاع صيتهم في العالم، بعدما إكتشفهم ودعمهم وراهن عليهم فأصبحوا مع الوقت نجموماً في سماء الفن.
إرتبط إسم الراحل سيمون أسمر الذي غيبه الموت بالأمس بالعديد من الأسماء الكبيرة في عالم الفن، وهو الذي كان عرّابها من خلال أبرز برنامج في مسيرته وهو "إ​ستديو الفن​" الذي قدم للبنان وللعالم نخبة من ألمع نجوم الفن والذين يتربعون اليوم على عرش النجومية.

نشأته وإنطلاقته:

ولد الظاهرة سيمون أسمر في 2 كانون الثاني/يناير عام 1943، ودرس عدة اختصاصات منها الفنون والإلكترونيات، هندسة الصوت، دراسات في إعداد الفنانين، دراسات في إعداد وإخراج البرامج، ما جعله يثقل موهبته بالخبرة الأكاديمية اللازمة من ثم انطلق بمشواره في عالم صناعة النجوم وإخراج البرامج، وحقق بعد سنوات قليلة من انتهاء دراسته ما لم يحققه مخرجون في سنوات وذلك من خلال إطلاقه لبرنامج "استديو الفن" والذي أسس لنهضة فنية لبنانية حقيقية على عدة مستويات، من الغناء للشعر والرقص والتقديم الإعلامي وغيرها.
نجاحات استديو الفن وإدارة أسمر لهذا البرنامج الذي أشرفت عليه نخبة من أبرز الأسماء اللبنانية في المجال الفني والأكاديمي جعل الأسمر عن جدارة "صانع النجوم".
أسماء كبيرة راهن عليها سيمون أسمر في "استديو الفن" وكان له الفضل في أن أصبحوا أبرز النجوم اليوم، ولا شك بأن هؤلاء لا ينكرون فضل سيمون أسمر عليهم مع مرور السنوات.

سيمون أسمر الظاهرة الإخراجية:

لم يكتفِ سيمون أسمر بما حققه في استديو الفن بل كرّس نفسه رقماً صعباً في عالم الإخراج التلفزيوني اللبناني عبر العديد من البرامج الفنية ك​نهر الفنون​ وغيره، والتي أشرف عليها وحققت نجاحات كبيرة لقناة LBCI، فكان بمثابة الدجاجة التي تبيض ذهباً للمحطة التي بدورها دخلت بيوت وعقول وقلوب اللبنانيين والعرب من بوابة برامجه.

عمل سيمون أسمر في اللبنانية للإرسال كمدير قسم برامج المنوعات فيها، ومسؤول عن العلاقات العامة، وعضو في مجلس إدارة برامجها وسابقاً عمل في ​تلفزيون لبنان​، وانتقل قبل رحيله بسنوات قليلة الى قناة MTV حيث عاد وقدم نسخة جديدة من برنامج "استديو الفن"، من ثم كان عضواً في لجنة تحكيم برنامج "​ديو المشاهير​"، وخلال تلك المسيرة الحافلة بالإنجازات حصد أسمر العديد من الجوائز والتكريمات منها جائزة أفضل مبدع تلفزيوني عام 1994 وجائزة مفتاح سيدني في أستراليا.

رحيله:

رحل سيمون أسمر مساء الأربعاء 11 أيلول عن عمر يناهز الـ76 عاماً بعد معاناته مع مرض السرطان، تاركاً وراءه إرثاً فنياً كبيراً وأسماء لامعة صنعها ولا تزال تنشر فنها وتثبت كل يوم أن سيمون أسمر صانع للنجوم وظاهرة لبنانية لن تتكرر.