أثار زواج الفنانة ​أنغام​ من الموزع المصر أحمد إبراهيم حفيظة العديد من الناس من بينهم فنانون وإعلاميون، ففيما إعتبر البعض أن أنغام خطفته من زوجته زذهب البعض الآخر إلى اتهامه بأن زواجه من الفنانة المصرية كان بدافع البحث عن الشهرة والمال والمجد، ولم ينتظر أحمد طويلاً حتى خرج عن صمته ليرد بقوة على كل هذه الاتهامات وذلك من خلال مؤتمر صحفي موضحاً حقيقة الأمر ومستغرباً الهجوم الذي لا يزال يتعرض له من قبل البعض بعد إعلان زواجه من الفنانة أنغام، واتهامه بالبحث عن المال والشهرة او المجد.

ورفض وصف البعض له بأنه قليل الخبرة وفي بداية مشواره الفني، قائلاً : "أنا أعمل في المجال الموسيقي قبل 17 عاما"، مضيفاً "أول عمل موسيقي قدمته كانت أغنية على بالي لشيرين عبد الوهاب والتي حققت نجاحا كبيراً وحينها كان عمري لا يتعدى الـ 19 عامًا"/ وتابع : "أنا فاشل أنا وصولي مهما كان وصفهم أو يراني البعض .. شغالين نفسكوا بيا لية".

وانتقد من هاجمه قائلاً: "هؤلاء الأشخاص الذين تركوني إذا كنت شخصا قليل الأصل كنت سأفعل مثلهم وأظهر أخطاءهم وأروي وقائع عنهم ليست في صالحهم ولكنني تربيت كما تربى معظم جيلي على الأصول المصرية وهو احترام الجميع".