بعد الأخبار التي إنتشرت عن خضوع ال​إعلام​ية الكويتية ​مي العيدان​ لعملية تكميم المعدة، نفت الأخيرة هذا الأمر تماماً، مؤكدة أن هذه الأنباء لا تمت للحقيقة بصلة.
وقالت إنها أجرت بعض الترتيبات التجميلية فقط لشكلها، ولم تُجرِ عملية تكميم لمعدتها.
وعن خسارتها للوزن، قالت إنها فقدت حوالى الـ20 كلغ بإرادتها وإتباعها نظاماً غذائياً معيناً لافتة إلى أن وزنها كان قد تخطى ٧٠ كيلوغرامًا وأصبح الآن ٥٤ كيلوغرامًا.
وفي نهاية حديثها عن الموضوع خلال حلقة من برنامجها "كشف حساب" حذرت العيدان المشاهدين من الحقن التي أخذتها لتخسيس وزنها، مشيرة إلى أنها لا بد أن تكون تحت إشراف طبيب.