أثار الفنان المغربي ​عادل الميلودي​ جدلاً كبيراً بعد دعوته الرجال إلى ضرب زوجاتهم قائلاً: "أن الرجل الذي لا يضرب زوجته ليس رجلاً".
وروى خلال مقابلة إذاعية حادثة حصلت معه بينما كان في إسبانيا، إذ تمّ توفيقه لأنه إعتدى بالضرب على زوجته وخضع للتحقيق، ولكن تم الافراج عنه لأنّ زوجته نفت أن يكون ضربها لأنها تحبه بحسب قوله.
وتابع:"في المغرب، هذا طبيعي، يمكن الجميع أن يفعل ما يشاء مع زوجته، حتى ضربها"، مضيفاً: "الزوج حر في زوجته".
وإنتشر مقطع فيديو له من المقابلة بشكل كبير بين المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والذين إنتقدوا كلامه هذا مطالبينه بالإعتذار.