يعيش نجم كرة القدم البرازيلي ​نيمار​ انتصاراً كبيراً وذلك بعدما تمت تبرأته من اتهام عارضة أزياء برازيلية له بأنه قام بإغتصابها وبالاحتيال والابتزاز.
وفي التفاصيل فبعدما تقدمت "​أنجيلا ترينداد​" بشكوى إلى شرطة ساو باولو إدعت فيها ان نيمار الذي يلعب مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي اغتصبها عقب اجتماع تم الترتيب له مسبقاً وذلك في العاصمة الفرنسية باريس تم رفض القضية من قبل المحكمة، في وقت نفى نيمار كل ما يشاع عن هذا الموضوع، مؤكداً أنه لم يغتصب أنجيلا كما تدعي.
بدورها وجهت شرطة ساو بولو أمس الثلاثاء عدة تهم إلى انجيلا ترينداد بالاحتيال الإجرامي، الإبتزاز، وتلفيق التهم، ومن المفترض أن تمثل أمام القاضي لينظر في حكمها، بالإضافة إلى محاكمة حبيبها الحالي بتهمة نشر مقاطع إباحية.