فقدت ال​قوادة​ الاربعينية السيطرة على عصابتها النسائية التي كانت تجني منها في لبنان والخارج أموالاً طائلة، فلسان مديرة الشبكة الطويل كان السبب في إنهيار مجموعتها وإبتعاد الزبائن عنها، وأبرزهم من الفنانين المعروفين عنها، خصوصاً بعد ان سربت القوادة مجموعة من الاسرار الساخنة عن ممارسة النجوم للجنس المسبق الدفع، وبما في ذلك من تفاصيل تتعلق بحجم العضو الذكري لفنان، والمثلية ​الجنس​ية لفنان آخر، وحتى أن لسانها لم يترك رجل أعمال وصفته بالغبي بعد ان إستولت على اموال من خزنته مع فتاة تعمل معها، وذلك خلال تأثره بالكحول والمخدرات.