عادت عائلة "كرولي" الأرستقراطية للظهور مجدداً بعد 9 سنوات على عرض الحلقة الأولى من مسلسل "Downton Abbey"، إذ شهدت العاصمة البريطانية لندن الاثنين، العرض الأول لفيلم سينمائي عن مغامرات عائلة "كرولي" الأرستقراطية في نهاية العشرينيات.

ويروي المسلسل قصص حياة أفراد عائلة أرستقراصية وقصصهم مع الخدم من عام 1912 حتى نهاية عام 1925 تنوعت بين مواقف تاريخية وأخرى من نسج الخيال.

ويتابع العمل مسيرته في الفيلم السينمائي بانتظار الحدث الأهم وهو زيارة الملك جورج الخامس وزوجته ماري الى القصر. وتنطلق أحداث الفليم من عام 1927 بعد سنة من الإضراب العام للعمّال في بريطانيا، في عهد رئيس الوزراء المحافظ ستانلي بولدوين.

وقال جوليان فيلوز، مؤلف المسلسل الذي توقف عرضه عام 2015 بعد 6 مواسم: "لم أكن أفكر في فيلم سينمائي تحديدا بعد توقف المسلسل، لكن تلقيت طلبات كثيرة وأصبح الفيلم حقيقة في نهاية المطاف".