أغضبت الفنانة اليمنية الاصل ​بلقيس​ فتحي أبناء بلدها بعد ان كتبت عبر حسابها الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي، انها تنتمي للامارات وفخورة بذلك :"الحمد لله على نعمة الامارات، كم أنا فخورة بإنتمائي لهذا البلد".
وبسرعة بدأت موجة الانتقادات تطالها فمنهم من اعتبر انها تسيء الى تاريخ والدها الفنان الكبير الذي لم ينكر يوما اصله اليمني، فيما قال البعض انها ناكرة للجميل واتهموها بسرقة الألحان التراثية اليمنية والتي كانت سبباً في شهرتها وطالبوها بتغيير إسمها لأنه يعود لإحدى أشهر ملكات اليمن.