شارك نجم كرة القدم ​ديفيد بيكهام​ في حملة دعائية لصالح أحد الفنادق إلى جانب عارضة الأزياء الصينية أنجيلا يونغ وينغ، لكن فكرة الإعلان أظهرت بأنه يتزوج من إمرأة صينية بدلا من زوجته عارضة الأزياء ​فيكتوريا بيكهام​.

وظهر من خلال الصور التي إلتقطت لهما أن الحملة الدعائية تدور حول رجل وزوجته يستمتعان في حفل زفافهما داخل شوارع العاصمة البريطانية، إذ أطلَّ ديفيد بيكهام مُرتديًا بذلة توسكيدو سوداء، بينما عروسه أنجيلا ارتدت فستان الزفاف الأبيض.

وإلتقطت عدسات الباباراتزي صوراً من موقع التصوير، وظهر باص أحمر مركون جانبًا وعلَّقَت عليه لافتة بيضاء كتب عليها "ادعوا الضيوف فقط" وسط أجواء من الإحتفال والرقص الى جانبه.