أعلنت ملكة جمال إيران ​ليلي أحمد علي​ أنها كادت تخسر حياتها وذلك بعدما تعرّضت لمحاولة قتل بسبب الغيرة.
وفي التفاصيل فقد روت ليلي بأن فتاة غريبة إدعت أنها إحدى معجباتها وصارت تزورها في منزلها بـ لندن بإستمرار وأقامت علاقة صداقة معها.
ولم تكن ليلي تشك بأمرها إلى حين دعتها إلى مأدبة غداء في أحد الأيام وقامت الفتاة بمساعدتها في إعداد الطعام وقالت ليلي في تصريحات صحافية :"ان الامور لم تمر مرور الكرام لانني و بعد دقائق من تناول الحساء شعرت بوجع في معدتي واعتقدت ان الموضوع يتعلق بعارض صحي عابر، لكن المسألة تأزمت بعض الشيء وفوجئت بالصديقة تصر على مغادرة المنزل لارتباطها كما قالت بموعد عمل"، لكن بعد إحساساها بآلام مبرّحة في معدتها اتصلت ليلي بالطبيب الذي نصحها بالتوجه إلى المستشفى وهو ما فعلته ولكن الصدمة بدت على وجهها بعد خضوعها للإسعافات اللازمة حين أكد لها الطبيب أن هناك مادة سامة ظهرت في التحاليل المخبرية وان مفعولها لم يكن مميتاً كونها لم تتناول الكثير من الحساء، لو كانت الكمية اكثر مما تناولت لكان الضرر الصحي اكبر.

وأضافت ملكة جمال إيران انها استعانت بمرافق شخصي في المرحلة الراهنة ومازالت تبحث عن الفتاة التي عادت الى بلدها واغلقت حتى صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة الى أن الشكوك تدور حول الفتاة التي زارتها وقالت :"إختفت تماماً بعد الحادثة خصوصاً اثر قيامي بتقديم شكوى لدى الجهات المختصة من دون ان احمل المسؤولية الى أي شخص، رغم ان احداً لم يدخل منزلي غير هذه الصديقة التي ربما دفعتها غيرتها وهوسها بالشهرة الى الخطوة التي تعتبر جريمة أي محاولة قتل".