إستطاع الفيلم السوداني "​ستموت في العشرين​" للمخرج أمجد أبو العلا، ان يفوز بجائزة أسد المستقبل لأفضل عمل أول، في ​مهرجان فينيسيا​ السينمائي بدورته الـ 76.
الفيلم مستوحى من القصة القصيرة "النوم عند قدمي الجبل" للكاتب السوداني حمور زيادة، وتدور الأحداث بولاية الجزيرة، ويُولد مُزمل في قرية سودانية تسيطر عليها الأفكار الصوفية، ثم تصله نبوءة من واعظ القرية تفيد بأنه سيموت في سن العشرين، فيعيش أيامه في خوف وقلق بالغين، إلى أن يظهر في حياته المصور السينمائي المتقدم في العمر، سليمان، وتبدأ رحلة مزمل مع سليمان، من دون أن تفارقه مخاوفه من كابوس الموت القريب.