حصد الفيلم اللبناني "جدار الصوت" للمخرج ​أحمد غصين​، الجوائز الأساسية في مهرجان البندقية لهذا العام، وقد أقيم الحفل يوم أول من أمس، اذ نال غصين الجائزة الكبرى لأسبوع النقاد وجائزة الجمهور وجائزة التميز التقني.

الجنود المجهولون وراء الأفلام هم التقنيون اللبنانيون المتميزون الذين عملوا على معظم الأفلام العربية المشاركة في المهرجانات الكبرى هذا العام، نذكر منهم رنا عيد مصممة الصوت، والتي كان عملها في فيلم "جدار الصوت" بارزاً، كما عمل مدير التصوير شادي شعبان والديكور حسين بيضون وجميع التقنيين يستحقون هذه الجائزة.

"جدار الصوت" هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج أحمد غصين، لكن غصين منذ بداياته كفنان ومخرج لاقى التقدير على الصعيد الدولي، فعام 2015 إفتتح في شريطه المرحلة الرابعة فئة الـ Forum Extended في مهرجان برلين الدولي، وفاز بجوائز عديدة عن افلام أخرى.

ويتناول الفيلم لبنان في تموز/يوليو 2006 خلال العدوان الإسرائيلي، يتوجه الشاب مروان، 30 عاماً، إلى الجنوب بحثاً عن والده، يجد نفسه محاصراً مع 4 من أبناء بلدته في منزل أحدهم، تستقر فرقة من الجيش الإسرائيلي في الطابق الأعلى، وسرعان ما تأخذ الأمور منحى غير متوقع.

الفيلم من تمثيل كرم غصين، بطرس روحانا، عصام بوخالد، عادل شاهين، سحر منقارة، فلافيا بشاره وإيلي شوفاني.