أنجبت الهندية ​إراماتي مانغاياما​، والتي تبلغ من العمر 74 عاماً، توأماً من الإناث الأصحاء من زوجها راجا راو (78 عاماً)، بإستخدام ​التلقيح الإصطناعي​، بإشراف الدكتور أوماشانكر، الذي قال إن العملية بمثابة "مفاجأة"، كما كان العلاج "تحدياً كبيراً"، وقد وصف هذا الأمر بالمعجزة الطبية.


وذكرت تقارير صحفية هندية أن عيادة أطفال التلقيح الإصطناعي في مدينة جونتور، دفعت معظم التكاليف، وظلّت مانغاياما في ​المستشفى​ تحت المراقبة لمدة 9 أشهر كاملة من الحمل.
ويقول خبراء إن إراماتي، التي مرت بمرحلة إنقطاع ​الطمث​ قبل 30 عاماً، تجاوزت الرقم القياسي الحالي المسجل لأكبر أم تنجب.