ورطة كبيرة وقع بها ​الأمير هاري​ وزوجته دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​، بعد أن وقع أكثر من 1250 شخصاً على عريضة تطالب بتجريدهما من لقب "دوق ودوقة".
وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يوم الثلاثاء الماضي عن مناقشة مجلس مدينة "برايتون" في مقاطعة ساسكس الشهر المقبل عريضة طالب فيها أكثر من 1700 شخص في تموز/يوليو الماضي بتجريد هاري وميغان من لقب دوق ودوقة ساكس.
ومنذ ذلك الحين، اجتازت العريضة توقيع أكثر من 1250 شخصًا؛ الأمر الذي دفع المجلس للموافقة على مناقشتها؛ إذ يجب على المجلس الالتزام بمناقشة أية عريضة تحصل على أكثر من 1250 توقيعًا.
وجاء في جزء من نص العريضة: "ندعو مجلس بريتون إلى عدم الإشارة إلى هؤلاء الأفراد بهذه الألقاب، التي نعتبرها غير عادلة وغير ديمقراطية على الإطلاق".
وتأتي العريضة بهدف عدم استخدام جميع الألقاب الملكية في وثائق وإجراءات المجلس، وأُضيف في العريضة: "تعد هذه الألقاب رمزًا لقمع العامة من قِبل الأثرياء".