جوليا الشواشي​ ممثلة تونسية وابنة الفنان الكبير ​عدنان الشواشي​، دخلت إلى عالم التمثيل ​بالصدفة​ ولكنها على الرغم من قصر مدة عملها في مصر إلا أنها أستطاعت أن تثبت موهبتها سريعاً، وأن تشارك في عدد من الأعمال المهمة، كان آخرها تواجدها في فيلم " الفيل الأزرق" الجزء الثاني كضيفة شرف، وكانت تتمنى أن تحضر العرض الخاص بالعمل ولكنها تغيبت بسبب حضورها حفلة مع والدها في قرطاج، لتسانده في نجاحه، مؤكدة لنا أن الحفلة لاقت نجاحاً كبيراً، وأن ما يصل إليه والدها من نجاح يصلها هي أيضاً، وتمنت لو كانت موجودة مع أبطال الفيلم في العرض الخاص.
جوليا في حوارها لموقع "الفن" حكت لنا عن تفاصيل مشاركتها في فيلم "الفيل الأزرق 2"، وكشفت عن كواليس عملها في ​موسم رمضان​ الماضي، كما أخبرتنا عن طريقة إتقانها اللهجة المصرية، وعن الممثلين الذين تتمنى العمل معهم. 

كيف ترين مشاركتك كضيفة شرف في فيلم " الفيل الأزرق 2"؟
لم أتخيل يوماً ان أكون في الجزء الثاني من "الفيل الأزرق"، ولطالما كنت أتمنى العمل مع ​مروان حامد​، وحينما قدمت على كاستينغ الفيلم، سعدت بتواجدي في العمل وكنت محظوظة جداً، على الرغم من أن الدور ليس كبيراً، ولكن ​هند صبري​ قالت لي إنه من المهم التواجد والمشاركة في الفيلم لأنه عمل مهم جداً، وسعيدة بردود الفعل التي تلقيتها والإيرادات التي وصل إليها العمل كما أن الجمهور رآني بشكل جديد.

وماذا عن العمل مع الممثل ​كريم عبد العزيز​ خاصة أنه التعاون الثاني بينكما بعد "نادي الرجال السري"؟
لم أر كريم أثناء عملي في "الفيل الأزرق 2"، ولكن كل من يعرفني، يدرك جيداً أنه نجمي المفضل، وسعيدة بالتعامل مع ​نيللي كريم​ و​إياد نصار​، الذي أشاد بي جداً خاصة أن المشهد بيني وبينه، وذهب إلى مروان حامد وأخبره أني "شاطرة"، ولم أكن متخيلة أن يتحدث عني بهذا الشكل، وأخبرني أنني أتحدث اللهجة المصرية بشكل جيد.

في رمضان الماضي شاركت في مسلسل "علامة استفهام" فماذا عن ردود الفعل التي أتتكِ؟
استغربت الناس إطلالتي في العمل  التي لا تشبه الإطلالات التي قدمتها سابقاً،  لقد تخليت عن دور البنت "الكيوت"، وظهرت كفتاة شعبية، ولكن كنت سعيدة بردود الفعل، وظروف تصوير المسلسل كانت السبب في إعتذاري عن مسلسل " المايسترو".

ما المصاعب التي واجهتيها خلال عملك في المسلسل؟
لم أواجه أية مصاعب في العمل و​محمد رجب​ أجمل ما يكون، وهيثم أحمد زكي، فقد كانا دائماً يتحدثان معي ويشجعاني، لكي أخرج أفضل ما لدي.

صرحت أكثر من مرة أن أهلك يعارضون مشاركتك في الفن..فهل ما زالوا عند موقفهم خاصة بعد نجاحك في مصر؟
المشكلة مع أهلي تأتي حينما أعود إلى تونس بعد كل موسم، وكل مرة يحاولون إقناعي أن أبقى معهم أو أشارك بالتمثيل في تونس، ودائماً يقولون لي "أنتي عملتي كل حاجة في مصر عايزة أيه تاني"، ولكنهم لايدركون أنالتمثيل خطوات.

ألم تخشي أن يحصرك المنتجون في دور الفتاة الارستقراطية؟
إنحصرت فيه بالفعل وظهر ذلك من خلال مسلسل " الرحلة"، ومسلسل " الحب فرصة أخيرة"، ولكن مع الوقت حاولت أن أغيره وحدث هذا في "علامة إستفهام"، وأظهرت للناس أني من الممكن أن أقوم بأي دور، وأعتقد أن دوري في "علامة إستفهام" سيفعل فرقاً كبيراً، فحصر الممثل في شخصية ما أمر مؤذٍ جداً.

هل الفن في مصر أبعدك عن التمثيل في تونس؟
لا لم يبعدني هو نصيب فقط، وخلال تواجدي في مصر كانت هناك صعوبات في الفيزا، والسفر والرجوع بإستمرار.

هل واجهتك مشاكل في التعود على اللهجة المصرية؟
نهائياً، فأنا ومنذ صغري أشاهد الأفلام المصرية عندما كانت بالابيض والأسود، ومن يشاهد مشاهدي في أعمالي وخاصة "علامة إستفهام" لن يعرف أنني تونسية نهائياً، بل سيشعر أنني فتاة شعبية مصرية.

كيف ترين خطواتك الفنية في مصر؟
سعيدة جداً بخطواتي في مصر، ورغم أنني هنا منذ فترة صغيرة إلا أنني أستطعت أن اقطع شوطاً كبيراً، وأحقق الكثير من الإنجازات بشكل جيد وبطريقة صحيحة، على الرغم من أن بداياتي كانت في الإعلانات ودخلت التمثيل صدفة.

من هم الممثلون الذين تتمنين العمل معهم؟
أتمنى العمل مع الممثل ​خالد الصاوي​، وأريد أن أمثل دوراً كبيراً مع الممثل إياد نصار، وأحب أن أتواجد أمام الممثلين ​سوسن بدر​ وسيد رجب. 

قلت إنك لو لم تكوني ممثلة لاخترتِ الغناء، هل ما زلتِ تفكرين في هذه التجربة؟
حالياً لا أفكر في خوض تجربة الغناء، ولكن أنا متأكده بأنني سأغني في الوقت المناسب.
لا مصاعب في حياتي الفنية إنما أنا فقط بحاجة إلى دعم عائلتي وأن يشجعوني على عملي وهذا سيشكّل فرقاًلدي.

هل تعتزلين الفن إذا أحببتِ رجلاً لا يريدك أن تكملي في هذا الطريق؟
لن أستطيع أن أجيب عن هذا السؤال الآن، فأنا لم أمر بتلك التجربة ولاأعرف وقتها كيف سأتعامل معها، وأعتقد أنه قرار صعب عليّ.

والدك الفنان الكبير عدنان الشواشي..هل يدعمك في خطواتك الفنية ؟
الآن أصبح يدعمني ويشجعني على السفر وخوض التجارب، لأنه في الماضي أتته الفرصة بأن ينتشر عربياً ولكنه رفض، وفضل ان يكون في تونس، ولكن أنا اتمنى أن افعل ما لم يفعله هو.

ماذا عن أعمالك القادمة؟
هذا العام سيكون تركيزي على ​لبنان​ والخليج وسأبقي المفاجأة للجمهور.