معاناة كبيرة عاشها المغني الكندي ​جاستن بيبر​ بسبب الشهرة التي حققها بشكل كبير منذ أن كان بعمر صغير، ما أثر سلباً على حياته.
وفي رسالة طويلة نشرها عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أشار بيبر إلى الضغوطات الكبيرة التي إضطر تحملها منذ ان كان طفلاً بسبب شهرته، وأكد أن الأموال الكثيرة التي حصل عليها في هذه السن الصغيرة عندما كان يبلغ 13 عامًا هي السبب في إدمانه للمخدرات وإصابته بالاكتئاب، فقال: "لقد تحولت من طفل عادي لشخصية مشهورة يتهافت عليها الناس يمينًا ويسارًا".
وعن تعاطيه المخدرات قال :"أصبحتُ مدمنًا للمخدرات ولا أستطيع الاستغناء عنها، تحولت لشخص لا يحترم النساء وابتعدت عن كل من أحبني، وكان يسيطر عليّ الشعور بالغضب والتفكير الانتحاري طوال الوقت". وذكر ايضًا أن الشفاء من الإدمان استغرق وقتًا كبيرًا للغاية وكلفه ذلك إفساد كل علاقاته.
وفي الختام وجه شكره لكل من وقف إلى جانبه، وأشار إلى أن زواجه من ​هايلي بالدوين​ كان من أكثر الأمور الصحيحة التي حصلت في حياته.