حلل علماء من جامعة ولاية ميشيغان الأميركية، حالة 15379 شخصاً شاركوا في دراسة الصحة والتقاعد، والتي أجريت بين عامي 2000 و2014، ودرسوا الوظيفة المعرفية لأكثر من 15 ألف شخص عاشوا حالات زوجية مختلفة، ووجدوا أن ​الطلاق​ يضاعف خطر الإصابة بالخرف، ومن الممكن أن يكون السبب الجزئي في ذلك هو إختلاف الموارد الاقتصادية والسلوكيات المتعلقة بالصحة.

وتم تقسيم المشاركين، الذين بلغت أعمارهم 52 عاماً أو أكثر عند بداية الدراسة، إلى مجموعات، وهي غير متزوجين، متزوجون، مطلقون، منفصلون وأرامل.

وكشفت النتائج أن كل الأشخاص غير المتزوجين الذين شاركوا في هذه الدراسة، هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف، مقارنة بالأشخاص الملتزمين عائليا.