ذكر موقع NW في تقرير له أن أولاد النجمة ​أنجلينا جولي​ يشعرون بحالة من الرعب على صحة والدتهم، بسبب رفضها الدائم لتناول الطعام، وهو الأمر الذي يجعلها ضعيفة بشكل ملحوظ.
وأشار الموقع إلى أن جولي توضع تحت المراقبة من قبل فريق طبي، يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، لضمان تناولها ما يكفي من الأغذية المناسبة لها ولجسمها.
لكن موقع "جوسيب كوب" نفى هذا الأمر تماماً، مؤكداً أن هذا التقرير مجرد إشاعات، في محاولة لخلق مشاكل حول جولي وصحتها البدنية، وأن جولي لم تُجبر على الخضوع لإعادة التأهيل، بسبب مشاكل خاصة بالتغذية.