تعرضت نجمة لعملية نصب بعد أن تعرفت عن طريق الصدفة، على ​رجل أعمال​ جاء إلى لبنان للبحث عن وجه إعلاني لشركة الهواتف المحمول التي يملكها في بلده، وبعد إستعراضات الثراء والسيجار الفاخر والمشروبات الروحية، تمكن الرجل الأربعيني من إصطياد النجمة.
الرجل أوهم النجمة بمشروع يتعلق بالسحر والتنجيم في بلده، وبأن الخطوة تحتاج إلى 30 الف دولار، وسيكون مردودها المالي كبيراً عليها خلال فترة قياسية.
أحضرت النجمة المال للنصاب الذي سافر إلى غير رجعة، على اساس القيام بالتحضيرات اللازمة للقيام بالمشروع الذي أوهمها به، وذلك بعد أن أوقعها في حبه ومارسا ​الجنس​، وها هي اليوم مصدومة بسبب ضياع المبلغ الذي دفتعه للرجل، والذي جنته من عملها في ال​دعارة​.