صدمت الممثلة المصرية ​أسما شريف منير​ الجمهور بعد نشرها صورة ظهرت فيها برفقة زوجها الممثل ​محمود حجازي​، ظهرا فيها من داخل غرفة نومهما.
وما أثار الجدل أكثر، هو إطلالتهما في هذه الصورة، إذ بديا وهما يجلسان على السرير، وكانت ترتدي أسما روب الحمام وتلف رأسها بفوطة وكأنها خارجة للتو من الحمام، فيما ظهر حجازي وهو يقرأ الصحيفة وأمامهما الفطور.
وأثارت هذه الصورة جدلاً كبيراً، وعرّضتهما للكثير من الإنتقادات، لتضطر بعدها أسما لحذف الصورة عن صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.