هي بثينة بنت إسماعيل الرئيسي، ولدت في عمان يوم 9 حزيران/يونيو عام 1983، وفي طفولتها كانت شغوفة بالموسيقى والإعلام أكثر من الدراسة، حتى أنها قررت أن تترك دراستها في مجال هندسة الكمبيوتر لتتفرغ للتمثيل، وتحقق حلمها وتلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وفي البداية كانت والدتها ترفض دخولها الوسط الفني، إلا أنها بعد تشجيع المسؤولين عنها رحبت بالأمر، خصوصاً بعدما شعرت بموهبة إبنتها، التي كانت تهوى الشهرة والفن منذ صغرها.

عملت في بيع الكتب من أجل إكمال تعليمها
أثناء لقاء لها بكت بثينة الرئيسي​  بشدة، وقالت إنها تذكرت أمراً محزناً كثيراً وهو أنها سافرت إلى ​الكويت​ لأنها كانت بحاجة إلى المال، وعملت في البداية في محل لبيع الكتب، من أجل أن تتمكن من إتمام تعليمها، وقد عانت في بداية حياتها لكنها أصرت على تحقيق حلمها، ولا ترى بأن الأمر عيب.

البداية مذيعة في عمان ثم ممثلة في الكويت
بدأت بثينة الرئيسي  حياتها العملية حيث عملت كمذيعة في التلفزيون العماني، لكنها كانت ترغب في التمثيل فقررت السفر إلى الكويت للدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية، وهناك كانت البداية تحديداً في عام 2005 بعد أن رشحت لمسلسل "واو موتيل"، وبعدها بدأت المشوار بخطوات عديدة في التمثيل.

شخصيات وأدوار متنوعة في العديد من الأعمال
وفي عام 2005 كانت الإنطلاقة لـ بثينة الرئيسي  ،إذ شاركت حينها في العديد من الأعمال ومنها "ويبقى" و"بريق المال" و"آه يا زمن" و"نقطة تحول" و"بسمة أمل" و"أحلام لا تعرف الدموع" و"الإختيار الصعب" و"الامبراطورة" و"نيولوك" و"بيت من ورق" و"عوانس سيتي" و"الحب الكبير" و"ثورة" و"​هوامير الصحراء​" و"أميمة في دار الايتام" و"كريمو" و"نور في سماء صافية" و"شر النفوس 3" و"ما نتفق" و"خارج الأسوار" و"هجر الحبيب" و"​البيت بيت أبونا​" و" أشوفكم على خير" و"ساعة الصفر" و"​بسمة منال​" و"محطة انتظار" و"​كحل أسود قلب أبيض​" و"وصاة امي".

أخفت زواجها لسنوات
فاجأت بثينة الرئيسي  جمهورها بأنها متزوجة وذلك خلال لقاء اجرته في أحد البرامج التلفزيونية، وقالت إنها تزوجت قبل فترة بعيدة لكنها فضلت ان تكون حياتها الخاصة بعيدة عن الاعلام والميديا، فهي لا تحب ان تكون حياتها الشخصية حديث الناس وتعتبر أن منزلها وأسرتها هما مملكتها الخاصة جداً.
وكشفت بأن ما تكتبه عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي من رسائل غرامية هي لزوجها، وتتفاعل مع متابعيها عبر صفحتها الخاصة، وبعد الحلقة حاول الكثيرون معرفة هوية الزوج الذي تخفيه، وظن الكثيرون بأنه ثري وصاحب نفوذ، لكنها علقت على الأمر بأنه ليس شرطاً ربط الحياة بالمادة، وبأنها ترفض الحشرية في أمورها الشخصية والخاصة جداً.

سر رفضها لـ ​عمليات التجميل
بعد انتشار اخبار تؤكد خضوعها للتجميل، ومطالبة بعض جمهورها لها بإجراء عملية لإزالة الشامة الموجودة على رقبتها، أو أن تقوم بتجميل أسنانها على طريقة "هوليوود سمايل"، قالت بثينة الرئيسي  إنها لا يمكن أن تفكر حتى بإجراء عملية تجميل كي لا تؤثر على ملامحها، خصوصاً أنها ممثلة ولا تميل لأن يتغير شكلها، فيؤثر ذلك على أدائها لشخصيات في أعمار مختلفة، ولكي تقنع المشاهد بهذه الشخصيات التي تلعبها.

جدل حول حملها
خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج، شككت مقدمة الحلقة في أن يكون سر إختفاء بثينة الرئيسي  هو حملها، لكنها ظلت ترواغ في الإجابة إلا أنها نفت بعد ذلك الخبر، وقالت إنه في حال الحمل ستعلن الأمر وتخبر متابيعها.

بزنس خارج الفن وإنفصال فني عن ​نهلة الفهد
تخطط بثينة الرئيسي في أن تقوم بعمل "بزنس"، لكن بعيداً عن الفن، إذ لا تفكر في الإنتاج في الوسط الفني، كي لا تخسر علاقاتها مع زملائها في الفن.
كما إبتعدت بثينة الرئيسي عن التعاون مع المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، بعد أن قدّما سوياً ثنائياً فنياً في العديد من الأعمال، لكنها بررت الأمر بأنه لا يوجد عمل قوي يجمعهما مجدداً.