تقدمت وزيرة الثقافة الجزائرية بطلب إستقالتها بعد الحادثة التي حصلت قبل ايام في الجزائر حين وقع 5 قتلى في حفل الفنان الجزائري ​عبد الرؤوف دراجي​ المعروف بـ“​سولكينغ​” بسبب التدافع وكثرة عدد الحاضرين في “20 أوت” الرياضي في العاصمة.
هذا الحفل الذي كان سيذهب ريعه الى الاعمال الخيرية تحول قبل ايام الى حادثة أليمة جدا لا بل الى كارثة بسبب سوء التنظيم فأصيب نحو 21 شخص اضافة الى عدد القتلى الذي وصل الى 5 في الحفل الذي كان من المفترض ان يحمل البهجة لهم.