طالب الممثل الاميركي ​روبرت دي نيرو​ بتغريم موظفة تعمل في شركته تدعى تشاس روبنسون، بعد ان تم ضبطها وهي تتابع "Netflix" خلال فترة عملها، اضافة الى انها كانت تنفق من أموال الشركة على وجبات الطعام لنفسها ووسائل النقل، فرفع دي نيرو دعوى قضائية عليها طالبا بتعويض مادي خصوصا ان الموظفة المذكورة كانت تشغل منصب رئيسة الانتاج والتمويل وتحصل على راتب قدره 300,000 دولار.
وقد بدأت الشكوك منذ شهر آذار الماضي حول مصداقيتها في العمل وإلتزامها بواجباتها في الوظيفة التي تشغلها مع روبرت.