كشفت ​منظمة الصحة العالمية​ أن ​جزيئات البلاستيك​ الموجودة في مياه الشرب من شأنها ان تهدد صحة الانسان، وتؤدي الى دخول الجراثيم الى الجسم.
واضافت منظمة الصحة العالمية أن خطر جزيئات البلاستيك يبقى محدودا لغاية الآن، وأن عملية التعبئة والتغليف من أسباب وجودها في بعض قوارير المياه المعبأة.
وشدّد العلماء ان شُرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم يعدّ أمر مفيد للجسم، الا انه يجب الانتباه من الافراط بذلك، فتتحول الفوائد الى سلبيات و يتسبب حينها المياه بمخاطر تهدد صحة الانسان.