بعد ان اتهمت بمهاجمة الحكومة في زيمبابوي، إختطف رجال مسلحون الممثلة الكوميدية الشهيرة ​سامانثا كورييا​ بهدف ضربها وتعذيبها وإهانتها.
وقالت الممثلة المعروفة بإسم غونييتي، إن رجالاً أتوا إلى منزلها مساء يوم الأربعاء الماضي، وعرفوا عن أنفسهم على انهم الشرطة وعندما اقتحموا الشقة بدأوا يصفعونها وأجبروها على التوجه معهم إلى مكان مجهول، وفق ما نقلته صحيفة "ذا غارديان" البريطانية يوم الجمعة وهناك جردوها من ملابسها وإلتقطوا صورا لها وهي عارية، كما جعلوها تشرب من مياه المجارير قبل استجوابها حول شريكها ومكاتب القناة التلفزيونية حيث تعمل.