ردّت ال​إعلام​ية المصرية ​ريهام سعيد​ على قرار وقف برنامجها "صبايا"، من خلال مقطع فيديو أشارت فيه إلى إستغرابها من إتهامها بالإساءة للأشخاص الذين يعانون من السمنة قائلةً:"الناس تصدق الكذبة وتنشرها".
ونفت سعيد أن تكون قد قالت كلاماً مسيئاً، وقدمت سعيد إعتذارها للأشخاص الذين فهموا كلامها بشكل خاطئ.
والمفاجئ ان سعيد أعلنت إعتزالها، قائلةً:"أنا عمري ما هاشتغل في المجال الإعلامي تاني ولا حتى في مجال التمثيل، لأنه أخطر من السرطان هو الضغوط النفسية، وأنا بقالي 16 سنة بعاني منه".
وتابعت انه حان الوقت لتهتم بحياتها وأولادها والتقرب من الله، مؤكدةً أنها ظُلمت وتعبت من هذا الأمر.
وكانت قررت ادارة شبكة قنوات الحياة المصرية ايقاف برنامج "صبايا"لسعيد، وذلك بعد تصريحاتها المسيئة لأصحاب السمنة، قائلة في برنامجها: "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر".
ويستمر ايقاف البرنامج الى ان تنتهي تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام مع ريهام.
واشارت شبكة قنوات "الحياة" الى أنها حريصة على احترام مشاهديها، وترفض اي اهانة او اساءة لهم.