فُجع الوسط الفني في تركيا بخبر مقتل النجمة التركية ​آمنة بولوت​ يوم أمس على يد طليقها.
وفي التفاصبل ان طليقها "المجرم" أقدم على نحرها من الوريد إلى الوريد أمام طفلتهما، مشهد شنيع تجلّت فيه اقذر التصرفات غير السويّة.
وافادت وسائل اعلام تركية ان آمنة قالت قبل وفاتها: "لا أريد أن أموت"، بينما شهدت الطفلة هذه الحادثة المأساوية وصرخت قائلة: "أمي لا تموتي".
واثار هذا الأمر جدلا كبيرا في تركيا، ودعا الشعب هناك الى انزال اشدّ عقوبة بحق ذلك الشخص، واشارت مصادر الى ان بعد ارتكابه جريمته فرّ هاربا ومن ثم القت الشرطة عليه القبض، وقد قال لهم انه قتلها لأنها اهانته وشتمته امام ابنتهما.