قررت إمرأة استخدام ​الحيوانات المنوية​ لزوجها الميت، لتحمل منه.
وذكرت صحيفة "ذي صن"، أن الزوج ​سيباستيان مويلان​، البالغ من العمر 27 عاما، إنتحر في 14 آب/أغسطس الحالي، بعدما كان يعاني من إضطرابات نفسية.
وحصلت زوجته جرميما، في اليوم نفسه لوفاته، على إذن قضائي للحصول على مواد بيولوجية من جثة زوجها، وكان أمام الأطباء 24 ساعة فقط لجمع الحيوانات المنوية للرجل الميت، حيث ستبقى صالحة للتلقيح والحمل لمدة 10 سنوات.
وأشارت الصحيفة الى أن الزوجين عقدا قرانهما عام 2015، وكانا يخططان لإنجاب طفل عام 2020، وكانت جرميما تستعد بالفعل للأمومة وكانت تزور الأطباء المختصين.
وعلى الرغم من الفاجعة، التي ألمت بالأسرة، إلا أن الأرملة البالغة من العمر 27 عاما لا تزال راغبة بالانجاب من زوجها رغم وفاته.
وتنتظر الأرملة الآن الحصول على موافقة المحكمة في إستخدام الحيوانات المنوية لزوجها الراحل، لإجراء عملية إخصاب خارج الرحم والحمل والإنجاب لاحقاً.