توفيت البريطانية ​سارة دادلي​ (46 عاماً)، إثر استنشاقها كمية كبيرة من "أوكسيد النيتروز" المعروف بـ"​غاز الضحك​"، بهدف تخفيف آلامها من متلازمة الألم الإقليمي المعقد ل​مرض السكري​.
وذكرت صحيفة "​ديلي ميل​" البريطانية أن دادلي طلبت 100 كبسولة من "غاز الضحك"، في وقت واحد لتخفيف آلامها التي تسببها المتلازمة التي ضربت أطرافها جراء مرض السكري، الأمر الذي تسبب في وفاتها.
وأشارت الصحيفة إلى أن الكبسولات التي إستخدمتها سارة، والتي تسمى أيضا "هيبي كراك" تساعد في تخدير الألم، وتسبب الشعور بالإسترخاء لدى الأشخاص، ويستخدم الغاز من قبل الطهاة، لصنع الكريمة المخفوقة، لكن الأطباء يحذرون من استخدامه.