فاجأنا الممثل السوري القدير ​عباس النوري​ صاحب المسيرة الفنية الكبيرة والناجحة والتي تخوله طبعاً أن يبدي رأيه بغيره من الممثلين، إنطلاقاً من خبرته ونظرته التمثيلية التي أسسها وبناها طيلة هذه المسيرة، برأيه عن الشخصيات التي قدمها الممثل السوري ​تيم حسن​ في مشواره وإلى الآن، ونقصد هنا إستثناءه لشخصية "جبل" التي قدمها الأخير في الأجزاء الثلاثة من مسلسل "​الهيبة​"، والمسمترة في جزئه الرابع.
فإن إنكار وعدم إعتراف أو شطب النوري لهذه الشخصية من مسيرة حسن الناجحة إلى الآن هو أمر غير منطقي، كوننا من غير الممكن أن نلغي الحالة الشعبية التي أوجدتها هذه الشخصية بين مختلف الفئات العمرية، حتى أصبحت مثالاً وإسماً يستخدمه الكثيرون في يومياتهم، فدائماً ما نسمعه يتردد بين الناس حتى لجأ البعض إلى تسمية أبنائهم بهذا الإسم، وطبعاً تيمناً بالممثل تيم حسن. هذا ناهيك عن أننا نرى إسم "جبل" وإسم المسلسل منتشرين على عدد من المحلات والمقاهي والمطاعم.
وطبعاً، فإن المسلسل وعلى مدار الثلاث سنوات الماضية إستطاع ان يحقق أعلى نسبة مشاهدة خلال الموسم الرمضاني والذي هو اليوم من اهم المواسم التي تشهد أكثر الأعمال منافسة، فعلى الرغم من ذلك حافظ على مكانته ولا يزال إلى اليوم مع التحضير لجزئه الرابع وذلك واضحاً من خلال إستقطابه لأسماء جديدة لامعة بينها الممثلة السورية ​ديمة قندلفت​.
هذا طبعاً غيضٌ من فيض لما أحدثه هذا العمل من تأثير على البيئة العامة للمجتمع، ولا سيّما شخصية "جبل"، التي أصبحت بحدّ ذاتها ملتصقة بإسم الممثل تيم حسن، والتي لم تكن لتلقى هذا الإقبال الكبير لولا إبداع حسن في تأديتها وجعلها تؤثر إلى هذا الحدّ في المشاهد.