كشفت النجمة ​مايلي سايرس​ عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أن الخيانة ليست سبب انفصالها عن زوجها النجم ليام هيمسوورث.
وأكدت أنها لم تخن ليام، وتابعت :"لا أملك ما أخبئه"، وترفض مايلي اتهامها بجريمة لم ترتكبها.
مايلي قالت إن في صغرها جربت المخدرات وخانت في علاقاتها العاطفية وطردت من فندق ترانسيلفانيا لأنها اشترت لـ ليام قالب حلوى على شكل عضو ذكري، وتصرفت بطريقة غير لائقة، كما أن لديها الكثير من الصور العارية أكثر من أية إمرأة في التاريخ على الإنترنت، ولكن منذ أن عادت المياه إلى مجاريها بينها وبين ليام لم تكذب، وقد نضجت.
وذكرت مايلي أنها قررت أن تأخذ قرارا صحيا لها، وهي أكثر صحة وسعادة الآن منذ أي وقت مضى.
وختمت :"أنا فخورة بالقول إنني في مكان مختلف عن الذي كنت فيه حين كنت أصغر سناً".
مايلي وليام أعلنا إنفصالهما بعد أن رصدت مايلي وهي تقبل كايتلين كارتر التي تواعدها حالياً.