تحول حفل الفنان الجزائري ​عبد الرؤوف دراجي​ المعروف بـ"سولكينغ" الى مأساة حقيقية بعد ان توفي 5 اشخاص نتيجة كثرة العدد والتدافع الكبير بين الموجودين.
وقال مصدر من أحد المستشفيات الجزائرية  إنّ 5 أشخاص على الأقل توفيوا ليلة الخميس الماضي خلال التدافع القوي في حفل لمغنّي "الراب" عبد الرؤوف دراجي في العاصمة الجزائرية على ستاد "20 أوت".
وعلى الرغم من ان الحفل يعود ريعه الى الاعمال الخيرية، الا انه لم ينتهِ على خير، فصدم القيمون عليه بكثرة عدد الحشود، ما سبب وفاة عدد من الحاضرين.