تتجول الراقصة المصرية ​سما المصري​ في عدة بلدان أوروبية وتنشر منها مقاطع فيديو مصورة يتم فيها التركيز بشكل كبير على مؤخرتها، وبعدما شاركت الجمهور بتوثيق رحلتها وتجوالها في هولندا وأمستردام، إنتقلت سما إلى باريس فإختارت تصوير مشاويرها ومشيتها في كل من شارع الشانزليزيه وبرج إيفل حيث تطلق على مؤخرتها تسمية الأبراج، ناهيك عن طلبها من أحدهم تصويرها وهي تسير في مطار باريس والتركيز على مفاتنها من الخلف.

كما ولدى محاولة أحد الشبان إلتقاط صورة تذكارية معها، وثقت سما اللحظة وكان يلف يده حول خصرها وكاد يضعها على مؤخرتها لولا شعوره بالخجل.